Sign In
استطلاع: الازدحام الـمروري يؤخر دوام 30% من الموظفين ويهدر الوقت والجهد
 
 
 

​​​

وفق استطلاع أجراه معهد الإدارة العامة في حسابه على "تويتر"، برر نحو 30% من الموظفين (من المشاركين في الاستطلاع) تأخرهم عن الدوام بـ"الازدحام المروري" الذي يهدر الوقت والجهد. ومن جانبها حذرت دراسة صادرة عن جامعة الملك سعود من الآثار السلبية للازدحام المروري في المدن الرئيسية في المملكة على الموظفين من الناحية النفسية والصحية، لاسيما الشعور بالضغط النفسي والعصبي، وعلى مزاج الإنسان وصحته العامة، خاصة أنه يحدث بشكل يومي متكرر. كذلك بينت الدراسة أنه إلى جانب تسبب الازدحام المروري في إهدار الوقت، فإن له مردودًا سلبيًا على إنتاجية الموظف؛ نظراً للضغوط التي يواجها أثناء قدومه لعمله، وأكدت أن سائقي السيارات يهدرون أكثر من 42 ساعة سنويا في الازدحام المروري.
الانهاك النفسي
من آثار الازدحام المروري على أصحاب الأمراض المزمنة، كالسكر وأمراض القلب، والضغط، والبقاء لساعات في طريق الذهاب إلى مقر العمل أو العودة منه، الانهاك النفسي، والضغط والتوتر الذي ينعكس على الصحة العامة.
أسباب عديدة
وتعزى حالة الازدحام المروري الكبيرة في المدن السعودية والتي تزداد سنوياً؛ لأسباب عديدة منها النمو الاقتصادي القوي الذي انطلق مؤخراً، وزيادة عدد السكان، والهجرة الداخلية، وقدوم عدد كبير من الوافدين للعمل في إنجاز المشروعات التنموية التي تم طرحها مؤخراً، وكذلك تنفيذ المشروعات الحيوية الضخمة التي تحت التنفيذ مثل مشروع المترو في الرياض، وتطوير بعض الطرق الرئيسة في المدن الكبرى.
استهلاك البنزين والديزل
ووفق إحصائية للهيئة العامة للإحصاء؛ فإن حجم استهلاك قطاع النقل من البنزين والديزل في مختلف مناطق المملكة، يصل يوميًا إلى أعلى من 800 ألف برميل يومياً، ويشكل قرابة 23% من إجمالي استهلاك النفط يوميًا.
اللهاث والتفكير السلبي
وأوضحت تقارير طبية أن اللهاث اليومي، والحرص على الحضور للعمل في الوقت المحدد، وعرقلة الازدحام المروري؛ يجعل الإنسان يعيش حالةً من التوتر والقلق المتكرر يومياً. كذلك فإن إهدار ساعتين في اليوم في الطرقات أمر يدعو للإحباط، وأكدت أن الانفعالات النفسية والتوتر تؤثر على الصحة العامة للإنسان، وإن بعض الموظفين يسيطر عليهم التفكير السلبي في زحمة العودة للبيت من العمل؛ مما يجعل بعضهم ينصرف قبل وقت انتهاء الدوام بسبب الوقت الطويل الذي سيهدره في طريق عودته.
التلوث
ويتسبب الازدحام المروري في زيادة نسبة التلوث البيئي لزيادة المواد الملوثة من عوادم السيارات في الجو، والتي تحتوي على مركبات كيميائية تضر بالصحة العامة وتضر البيئة المحيطة بها. كذلك تهدر من ميزانية الدولة الملايين نتيجة صرفها على قطاع الصحة لمعالجة المتضررين من تلوث البيئة.


​​​

التعليقات (0)
أضف تعليق



جميع الحقوق محفوظة: معهد الإدارة العامة