Sign In
التقنيات الحديثة للتدريب الإلكتروني
110
 

تماشيًا مع برنامج تطوير الصناعات الوطنيَّة والخدمات اللوجستيَّة الذي أطلقه سموُّ ولي العهد الأمير محمد بن سلمان مؤخرًا؛ قامت مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنيَّة بتبنِّي صناعات الثورة الصناعيَّة الرابعة التي تهدف إلى تمكين التقنيَّة في مختلف القطاعات. وفي ظل رئاسة المملكة لقمة العشرين وتوجهها نحو الريادة والمنافسة في كافة المجالات وإدراكها أن وتيرة التغيير السريعة تحتم العمل بشكل استباقي للتنمية والتطوير؛ يمكن الاستفادة من هذه التقنيات الحديثة التي دفعت وستدفع التعليم والتدريب الإلكتروني إلى الأمام في السنوات القادمة، وتسمَّى Horizon Technology)) وأهمها:

1-الواقع الافتراضي: تقنيَّة متطوِّرة تمكِّن الفرد من التعامل مع بيئة خياليَّة، أو شبه حقيقيَّة، تقوم على أساس المحاكاة بين الفرد وبيئة إلكترونيَّة ثلاثيَّة الأبعاد، يتمُّ من خلالها بناء مواقف؛ بهدف الاستفادة منها في العمليَّة التدريبيَّة. وللواقع الافتراضي أهميته في عمليَّة التدريب، نلخَّصها في أنه يوفِّر النفقات الكبيرة التي تنفق في التدريب من خلال النظم الحقيقيَّة التي تقلِّل من المخاطر، ويخلق بيئة مثيرة بالنسبة للمستخدم، حيث يتحكَّم المتدرِّب في الوقت بمرونة شديدة عند القيام بالتدريب، ويُسهم في اكتشاف الأخطاء.

2-الواقع المعزَّز: تعتمد فكرته على البحث عن علامات معينة في الواقع الحقيقي، يتعرَّف عليها النظام، ويقوم بإظهار العنصر الافتراضي المناسب لها، كرسوم متحرِّكة، أو نصٍّ، أو فيديو، وغيرها مما تم حفظه وتخزينه مسبقًا؛ لذلك تقوم كل البرمجيات الاستهلاكيَّة التي تم إنتاجها بواسطة تقنيَّة الواقع المعزز باستخدام كاميرا الهاتف المحمول، أو الكمبيوتر اللوحي؛ لرؤية الواقع الخارجي، ثم تحليله تبعًا لما هو مطلوب من البرنامج، والعمل على دمج العناصر الافتراضيَّة به. ومن أهم مميزاته ما يلي: أنه ينمِّي مهارات التفكير البصري والاستدلالي والإبداعي والمهارات التقنيَّة، ويدعم التفاعل والتشارك، كما يدعم التعلُّم الفردي والجماعي، وبيئة التعلُّم النشط، ويزيد الدافعيَّة والاتجاه الإيجابي نحو استخدام التقنيَّة، ويسهِّل استرجاع المعلومات، كما يمتاز بفاعليته من حيث التكلفة، وقابليته للتوسُّع بسهولة.

3-الذكاء الاصطناعي: هو قدرة نظام معيَّن على تحليل بيانات خارجيَّة، واستنباط قواعد معرفيَّة جديدة منها، وتكييف هذه القواعد، واستخدامها لتحقيق أهداف ومهام جديدة. وما يميز استخدام الذكاء الاصطناعي في التدريب أنه يساعد على زيادة مهارة المتدرب، وارتفاع المستوى القيادي له عن طريق تعليم نفسه، وزيادة القدرة الابتكاريَّة والتخيليَّة له، من خلال نظم برامج التأليف، واستخدام شبكة الدلالة المعرفية..

أن تبني نظم وتطبيقات ( AI) في المجالات المختلفة، ومنها الاقتصادي والتعليمي والتدريب له العديد من المميزات والتداعيات الإيجابيَّة، بما يوفره من دقَّة في التنبؤ، وزيادة الإنتاجيَّة، وكفاءة إدارة الموارد البشريَّة، حيث تعمل هذه التقنيات على تحفيز نتيجة تحسين جودة المنتجات والخدمات وملاءمتها.

4-ذكاء الأعمال: تعتبر قدرات ذكاء الأعمال من الأنظمة الضروريَّة لمعرفة آليات الإنجاز والعمل، واتخاذ القرارات التي تعزز إمكانيَّة استشراف المستقبل للتوجه الإستراتيجي للمنظمات. وتبرز أهميَّة نظم ذكاء الأعمال كالتالي:

- دعم الإدارة المستندة للمقاييس: يعمل ذكاء الأعمال على إلغاء الانحرافات في البيانات، ويمكن تحقيق التكامل لمصادر بيانات المؤسَّسة بتتبعها من لوائح الجداول.

- تطوير كفاءة العاملين: إذ يزود النظام بالبيانات الحديثة والدقيقة التي تمكِّن من تحديد الموارد المهمة، وتقليل العدد المطلوب لأداء المهام عبر التحديث الكامل للائحة الجداول.

- تحسين إدارة الموارد البشريَّة: فتمكن أدواته من عمل العديد من التحليلات، واستخراج معلومات كثيرة بالنسبة للموظَّفين، وتقييم أدائهم، وعمل العديد من مؤشرات قياس الأداء بشكل يومي، ومقارنة أداء الموظَّفين في الأقسام وبين الأقسام، والحفاظ على الموظَّفين.

- اتخاذ القرارات الأفضل، وتحسين عمليات العمل، ومعلومات أكثر، وتوفير وقت المستخدمين، ودعم وتحقيق أهداف العمل الإستراتيجيَّة.​

​​

التعليقات (0)
أضف تعليق



جميع الحقوق محفوظة: معهد الإدارة العامة