٥ عـــبارات «ســـامة» لا يستخدمها الناجحون في العمل

٥ عـــبارات «ســـامة» لا يستخدمها الناجحون في العمل

قد يغفل الكثير أن النجاح يبدأ من داخلنا، ومن إيماننا بذاتنا ومن مدى إيجابية العبارات التي نتحدث بها لأنفسنا باستمرار. وفي هذا السياق كشفت الخبيرة الأميركية إيما سيبالا، الأستاذة في إدارة الأعمال في جامعة ييل لشبكة «سي إن بي سي» عن 5 عبارات «سامة» لا يستخدمها الناجحون مع أنفسهم في أعمالهم، وهذه العبارات هي:
أنا لست جيداً بما فيه الكفاية
تقول سيبالا إن هذه العبارة السامة تدور في أذهان الكثير من الناس. وتضيف: «تركز أدمغتنا بشكل تلقائي على الأمور السلبية أكثر من الإيجابية، فإذا تلقيت تسع مجاملات ونقداً واحداً، فإنك تركز تلقائياً على النقد، الأمر الذي قد يؤثر بالسلب على معنوياتك». وتشير سيبالا إلى أن هذه العبارة مدمرة للغاية ويمكن أن تشعر الأشخاص بالقلق والاكتئاب، في حين تظهر الأبحاث أن التعاطف مع الذات يجعلك تشعر بمزيد من النشاط والحيوية والتفاؤل.
لقد فات أوان تحقيق هدفي. فلماذا أهتم؟
هذه الجملة ليست محبطة فحسب، بل إنها غير صحيحة من الناحية العلمية، وفقاً لسيبالا. وتقول الخبيرة: «إن الدماغ مرن ويمكنه الاستمرار في التغير والتطور حتى سن الشيخوخة، وهي ظاهرة يسميها علماء الأعصاب المرونة العصبية. يمكنك تغيير مهنتك في سن الخمسين، ويمكنك البدء في العزف على البيانو في سن الثمانين. يمكنك تعلم أشياء جديدة في أي وقت، ويمكنك تحقيق حلمك في أي عمر».
أنا فاشل
تقول سيبالا: «هناك اعتقاد آخر يدمر الروح والحالة النفسية، وهو اعتقاد أن فشلك في أداء مهمة ما يعني أنك فاشل بشكل عام». وتضيف: «لا يمكن أن تكون هذه الفكرة صحيحة. حتى لو لم تحقق أهدافاً محددة في مجالات معينة من حياتك، فهذا لا يعني أنك فشلت في كل شيء. ولا يعني ذلك أنك ستفشل حتماً في المستقبل». وأكدت أنه، في كثير من الأحيان، يكون الفشل بمثابة فرصة للنمو ونقطة انطلاق ضرورية في طريقك إلى النجاح.
لا أستطيع أن أصدق أنني فعلت ذلك، أنا غبي جداً
إنه أمر مؤلم عندما يصفك شخص ما بالغباء، فتخيل أن يكون هذا الشخص هو أنت. إنه أمر محبط جداً قد يجعلك تتوقف عن المحاولة. وتقول سيبالا: «الطريقة الوحيدة التي يتعلم بها أي شخص - سواء كان عبقرياً أو طفلاً - هي السماح لنفسه بالمحاولة وارتكاب الأخطاء». وتضيف: «الأطفال الصغار الذين يتعلمون المشي يسقطون كل بضع خطوات. ونحن لا نصفهم بأنهم أغبياء أو نحكم عليهم بسبب ذلك، بدلاً من ذلك، فنحن نقوم بتشجيعهم حتى يتمكنوا من اتخاذ بضع خطوات أخرى». بالإضافة إلى ذلك، وجدت الأبحاث أن الناس لا يحكمون عليك بالقسوة التي تتخيلها عندما ترتكب خطأً محرجاً.
أنا لست جيداً مثلهم
عندما تقارن نفسك بالآخرين، فإنك قد تقلل من قيمة نفسك، الأمر الذي سيتسبب في فشلك في النهاية. وتقول سيبالا: «بدلاً من التركيز على حقيقة أنك لست جميلاً أو مضحكاً أو مبتكراً مثل أي شخص آخر، ركز على مميزاتك وسماتك التي لا يمتلكها باقي الأشخاص».



 
01/11/1445
انفوجرافيك
جميع الحقوق محفوظة: معهد الإدارة العامة