Sign In
أغرب استقالات الموظفين في عالم الإدارة والأعمال
 
 
 

​إعداد/ د.أحمد زكريا أحمد

"موجة الاستقالات الكبرى" التي اجتاحت العالم-ولا سيما الولايات المتحدة الأمريكية-وواكبت وأعقبت جائحة "كورونا"؛ أعادت إلى الأذهان التساؤلين المهمين عن: أهداف استقالات الموظفين، وطرق تقديمها. فاللافت في الأمر-بحسب دراسة لجامعة "هارفارد"-أن هذه الاستقالات تقدم بها موظفون في منتصف حياتهم المهنية ممن تتراوح أعمارهم بين 30-40 عامًا، بمعدل أكبر من 20% في العام الماضي. كذلك فإن عددًا ممن تقدموا بها ابتكروا طرقًا غريبة؛ كشفت عن قدر الابتكار لدى ذويها، واستهدافهم تحقيق شهرة ودعاية وتسويق لمهاراتهم الوظيفية، ثم الحصول على عوائد أو مكاسب، يرى البعض أنها فاقت تكاليفها أو خسائرها، بل وجنوا أرباحًا مالية كبيرة، وهو ما يزيد الأمر طرافة وإثارة. في هذا التقرير نستعرض معكم أكثر الاستقالات غرابة، سواء من حيث طرق تقديمها، أو ما حققته من أرباح لذويها، وإليكم التفاصيل.

استقالة بـ 1,5 مليون دولار

نستهل هذا التقرير بتأكيد موقع "Human Resources" أن ترك العمل والطريقة التي يتم بها يمكن أن تغير حياة الموظفين؛ فقد ابتكر بعض الموظفين الساخطين طرقًا غريبة في التقدم باستقالاتهم التي اعتبرها البعض طرقًا ملحمية، وانتشرت كالنار في الهشيم عبر وسائل التواصل الاجتماعي. في كثير من الحالات، ويذهب الموقع إلى بُعد جديد بين أبعاد هذا الموضوع وهو أن هؤلاء المبتكرين استفادوا من مهاراتهم في ابتكار طرق غريبة تمكنهم من إيجاد فرص عمل ووظائف جديدة وأفضل.

فقد أعلن "جريج سميث"-المدير التنفيذي السابق لشركة "جولدمان ساكس"-عبر افتتاحية جريدة "النيويورك تايمز" عن استقالته بعد 12 عامًا في الشركة المالية، حيث كلف "سميث" بنك الاستثمار المرموق بإعطاء الأولوية للأرباح. كما ألقى باللوم على القيادة الحالية فيما يتعلق بعمليتي الإنتاج وجلب العملاء. ووفقًا لوكالة "بلومبرج"؛ فقد أسفرت هذه الطريقة الإعلامية في تقدمه باستقالته عن صفقة كتاب بقيمة 1,5 مليون دولار بعد طباعة خطاب الاستقالة.

استقالة على كعكة وجائزة

ومن أكثر الطرق غرابة في تقدم الموظفين باستقالات، والتي حققت لصاحبها دعاية مجانية كبيرة، تلك التي اتبعها "كريس هولمز"-موظف بريطاني-بعد ولادة طفله الأول؛ حينما قرر أن الوقت قد حان لترك وظيفته في مطار "ستانستيد" وإنشاء المخبز الذي طالما حلم به. وتفتق ذهن "هولمز" عن فكرة غير مسبوقة، إذ قام بكتابة استقالته بخط مرتب على كعكة مصنوعة من الجزر وجوز الهند وكريمة الزبدة البرتقالية، وقام بتسليم كعكة الاستقالة إلى المدير المناوب، ثم غادر مقر عمله. وبناء على ذلك؛ فقد حصلت طريقة "هولمز" على جائزة "Smart Business" لأفضل طرق التسويق.

استقالة لافتة "البرغر"

وتذكر صحيفة Washington Post" الأمريكية واقعة طريفة لاستقالة تبدو في غاية الغرابة، ففي أحد الأيام لاحظ المترددون والمارة خارج فرع مطعم "برغر كينج" في لينكولن، بولاية نبراسكا، أن عددًا من موظفي الفرع كتبوا نص استقالتهم الجماعية على لافتة وضعوها أسفل لافتة المطعم مباشرة. فهي طريقة الموظفين للتعبير بعبارات لا لبس فيها عن أن لديهم ما يكفي من الإدارة، سواء من نقص الموظفين أو من المطبخ الحار الذي تسبب في دخول ونقل أحد الموظفين إلى المستشفى مصابًا بالجفاف. وكُتب على اللافتة الجريئة: "كلنا مستقيلون ونأسف للإزعاج".

وقد قال "كايلي جونسون"، وهو واحد من 9 من إجمالي حوالي 11 عاملاً في المتجر استقالوا بشكل جماعي: "إن الرسالة بدأت فكرتها من مزحة بين الموظفين، كان من المفترض أن تكون بمثابة اعتذار للعملاء والتهكم من طريقة الإدارة".

"ماريو" يسلم الاستقالة

أما المطور الأسترالي Jarrad Farbs الذي ابتكر لعبة الفلاش القصيرة A Message for 2K Australia للإعلان عن استقالته-بحسب موقع Human Resources-باسم "ماريو يُسلم الأخبار"، والتي يمكن ممارستها والاستمتاع بها عبر مدونته "Farbs"، فقد أثار الجدل ولفت الانتباه إليه، من خلال "ماريو"-هو شخصية اللعبة-وهو يقدم استقالة مهذبة لا تُنسى. فقد وجه شكره لشركته نظير راتبه، وما أتاحته له ولزملائه من فرص جيدة. وقد أمكن تفسير هذه الطريقة في تقديم الاستقالة، بأن Farbs يريد لفت الانتباه إلى توجهاته الوظيفية المستقبلية المتمثلة في ابتكار وتطوير ألعابه بدوام كامل.

على ورق المرحاض

وتناقلت كل من صحيفتي: Mirror، وDaily Mail-الإنجليزيتين-واحدة من أغرب الاستقالات في العالم، وأكثرها إثارة للجدل، وتتمثل فيما تداوله موقع Reddit، حيث ظهرت صورة لموظف يدعى "لويس" وقد كتب استقالته من شركته التي يعمل بها على ورق المرحاض، والتي جاء نصها كالتالي: "لقد اخترت هذا النوع من الأوراق لتقديم استقالتي منذ أسبوعين، كرمز لما أشعر به تجاه تعامل هذه الشركة معي، ومن المفارقات، أن يبدو كيف يتم التخلص منها، هو المكان الذي أشعر أن هذه الشركة تتجه إليه".

وبمجرد ظهور وانتشار صورة هذه الاستقالة بجوار رسم يعبر عما كتبه هذا الموظف عبر مواقع التواصل الاجتماعي؛ لقي أكثر من 70 ألف إعجاب، وأكثر من ألف تعليق، حيث تفاوتت هذه التعليقات بين: السب، والسخرية، والتهكم، والإعجاب، وغيرها، لدرجة أن بعض التعليقات اللاحقة وصفت "لويس" بالعبقري. وقد علقت زوجته على هذا التصرف-بحسب صحيفة Daily Mail-بأن زوجها لم تره أكثر شعورًا بالراحة بهذا الشكل من قبل، بينما وصفت صحيفة Mirror تصرفه بالـ"صفيق" أو "الوقح".

استقالة الغناء والرقص

ولم تكن حواء بعيدًا عن أكثر الاستقالات غرابة، فقد أورد موقع BBC NEWS أن موظفة تدعى "مارينا شيرين" تقدمت باستقالتها من وظيفتها بشركة "Next Media Animation" التايوانية، ككاتبة نصوص كوميدية، بطريقة كوميدية، يراها البعض إبداعية وترويج لنفسها، وذلك عن طريق تحميل مقطع فيديو لها وهي ترقص على أغنية "كاني ويست"، وتغني وهي تردد استقالتها التي تقول فيها: "لمدة عامين، ضحيت بعلاقاتي، ووقتي وطاقتي من أجل هذه الوظيفة، ولا يهتم رئيسي سوى بالكمية وعدد المشاهدات التي يحصل عليها كل مقطع فيديو".

وقد حظي هذا الفيديو الخاص باستقالة "شيفرين" بأكثر من 12,5 مليون مشاهدة على Youtube، ولم تكتف الشركة بمجرد المشاهدة، بل كان رد فعلها-بحسب ما يراه البعض-أكثر ذكاءً في مجال العلاقات العامة، فقد قامت الشركة أيضًا بتحميل مقطع فيديو يرقص فيه زملاء "شيفرين" وزميلاتها في العمل على نفس الأغنية، متمنين لها التوفيق، ويعلنون عن أن وظيفتها أصبحت شاغرة، وقدموا محاكاة ساخرة عبر مكاتبهم وهم يغنون ويرقصون، مرددين إنه مكان ممتع للعمل، ويقولون: "نحن ندير متجرًا إبداعيًا، وليس متجرًا للعمال، نحن لسنا مستاءين حقًا كما نعرف مارينا".

التعليقات (0)
أضف تعليق



جميع الحقوق محفوظة: معهد الإدارة العامة