Sign In
نسعى للاستفادة من الخبرات العالمية ونتميز بقواعد معلومات ضخمة وفهم للبيئة الإدارية المحلية
 
 
 

​​​كشف معالي مدير عام معهد الإدارة العامة الدكتور بندر بن أسعد السجان أن تكاليف تنفيذ الدراسات الاستشارية بالمعهد تقدر بـ(10-20 %) فقط من تكاليف الاستشارات التي تنفذها بيوت الخبرة الأجنبية، كما تحظى الدراسات الاستشارية التي ينفذها المعهد بنسبة رضا تتجاوز (85%).

وأكد معالي الدكتور السجان خلال لقائه الجمعية السعودية لكتاب الرأي أن المعهد يسعى للتكامل والاستفادة من كافة التجارب العالمية الناجحة، ويسعى دوماً لتقديم خدماته لشركائه الحكوميين بالجودة، والسعر، والوقت الأمثل؛ لذلك أبرم المعهد شراكات واتفاقيات مفعلة مع كبرى بيوت الخبرة العالمية بهدف تبادل ونقل الخبرات للمعهد، وتوطين المحتوى الاستشاري ليتوافق مع واقع سوقنا المحلي وتحدياته وفرصه، وتوظيف نقاط القوة لدى كل من: المعهد، والشركات الاستشارية الأجنبية؛ للخروج باستشارات تلبي احتياجات الجهات الحكومية في المملكة وفق المعايير المطلوبة.

قاعدة معلومات

وأشار إلى توافر قاعدة معلومات ضخمة ومحدثة للوثائق الحكومية في معهد الإدارة العامة، تمكنه من تقديـم دراسـات و خدمـات استشارية مبنية علـى بيانـات موثوقـة. بالإضافة إلى امتلاكه فهم عالٍ للبيئـة الإداريـة المحليـة والواقـع الفعلـي للجهـات الحكوميـة والأنظمـة القائمـة، بمـا يدعـم متخذ القرار ويضمن قابلية النتائج والتوصيات للتطبيق.

وذكر معالي الدكتور السجان أن معهد الإدارة العامة يتكئ على خبرة عريضة، وتجربة عميقة في العمل الاستشاري تتجاوز 60 عاماً، أسهم خلالها بواسطة خبراء ومتخصصين في إحداث نقلات وتحولات في التنمية الإدارية بالمملكة عبر مراحل تنموية مختلفة، كما امتدت خبراته الاستشارية خارج حدود الوطن، حيث قدَّم العديد من الدارسات الاستشارية لكثير من الهيئات والمنظمات الإقليمية والعربية والإسلامية.

تطوير القيادات

وفي مجال تطوير القياديين قال معالي الدكتور السجان: مع انطلاق رؤية المملكة 2030 المباركة أصبح التركيز على دور القيادات الإدارية الوطنية ضرورة حتمية؛ فالقادة في مختلف المنظمات والهيئات يقع على عاتقهم قيادة عمليات التغيير والتطوير، وهذا ما يلمسه الجميع بوضوح في عهد سيدي خادم الحرمين الشريفين، وسمو سيدي ولي العهد الأمين–حفظهما الله-. ومن هنا جاء دور المعهد في ابتكار وتصميم برامج ومحتوى تطويري نوعي؛ لتطوير القياديين الحاليين، وصقل القياديين الواعدين. ولتحقيق هذه الغاية؛ قامت أكاديمية تطوير القيادات الإدارية بالمعهد بإطلاق مشروع دراسة وطنية لتحديد الجدارات القيادية، وتعزيز قدرات القادة، بالتعاون مع وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية، وبالشراكة مع بيوت الخبرة العالمية لبناء برامج تطوير قيادي وفق أفضل المعايير العلمية، وأصبح لدينا برامج "تطوير قيادي" ذات تصميم عالمي متوافقة مع حالات سوقنا السعودي والتحديات والأعمال المرتبطة فيه.

التقنية

وفي هذه الحالة، ليس استثناءً استخدام أحدث التقنيات والتكنولوجيا، مثل الواقع الافتراضي VR، وألعاب المحاكاة   Gamification، المصممة بالتعاون مع أبرز بيوت الخبرة والجامعات العالمية في هذا المجال.

 وفي مجال التدريب أوضح معالي الدكتور بندر السجان أن المعهد تمكَّن من تدريب أكثر من مليوني مستفيد بشكل مباشر. ووفقاً استراتيجية المعهد 2024، يتم التركيز حالياً على (6) مجالات تدريبية رئيسية هي الأكثر احتياجا لرؤية المملكة 2030، وهي: الإدارة والسياسات العامة، والموارد البشرية، والقانون، والتحول الرقمي والمعلومات، والمال والأعمال، والقيادات الإدارية.

ويمنح معهد الإدارة العامة أكثر من (110) آلاف فرصة تدريبية سنوياً لموظفي القطاع الحكومي، وأكثر من (3900) فرصة تدريبية للقيادات الإدارية بالمملكة؛ مما يجعلنا نفخر في معهد الإدارة العامة بقدرتنا على تحقيق هذه الأرقام التي يصعب منافستها على مستوى العالم بجودة عالية تواءم احتياجات القطاع الحكومي والخاص في المملكة، وتحقق الأثر الذي يتطلع له الجميع.

الدبلوم العالي للعلوم القانونية

وضرب معالي مدير عام معهد الإدارة العامة أحد الأمثلة للاستدلال على قدرة المعهد ودوره على التكيف السريع مع احتياجات سوق العمل لمنح الإضافة النوعية، فذكر أنه تم تخريج (133) خريجًا، كأول دفعة من برنامج الدبلوم العالي للعلوم القانونية. هذا البرنامج الذي يسهم في ضخ كفاءات سعودية متخصصة في 4 فروع في مجال القانون، وهي: جنائي، وإداري، ودولي عام، وأعمال. ومن ضمن الخريجين لهذا العام قضاة سيعملون في المجلس الأعلى للقضاء وديوان المظالم، بالإضافة إلى العديد من المستشارين القانونيين المؤهلين علمياً وتطبيقياً الذين سيأخذون مواقعهم في القطاعين العام والخاص، كما يتم تطوير هذا البرنامج، بالإضافة لكافة برامج المعهد الأخرى؛ للتركيز على الجانب المهارى بشكل أكبر من خلال الحالات التدريبية والأنشطة التطبيقية واستخدام التقنيات الحديثة. كما أشار الى قبول أول دفعة نسائية في البرنامج للعام الحالي 2022.

التغذية

وأكد معاليه حرص المعهد على معرفة التغذية الراجعة من المستفيدين من برامجه، من خلال استبيانات تستقصي اراء المتدربين عن البرنامج ومحتواه والبيئة التدريبية. ويفخر المعهد بأن نسبة الرضا عن برامجه التدريبة تجاوزت الـ (93%).

منصة إثرائي

وفيما يتعلق بحرص المعهد على الاستفادة من التقنيات الحديثة في التدريب، أشار الدكتور بندر السجان إلى أن المعهد قام بإطلاق منصة إثرائي التي وسعت النطاق الجغرافي لخدمات المعهد التدريبية، حيث تم تقديم أكثر من (4) ملايين حالة تدريبية، وتم إعداد أكثر من (316) منتجاً، منها (113) برنامجاً تدريبياً إلكترونيًا. وبلغ عدد حضور المؤتمرات الإلكترونية المباشرة والمسجلة أكثر من (730) ألفًا، ووصل عدد مشاهدات الإضاءات الإثرائية قرابة نصف مليون مشاهدة. وهذه الأرقام جعلت من منصة إثرائي، منصة تدريبية عن بعد لا يمكن الاستهانة بها على مستوى المنطقة والمحتوى العربي. 


التعليقات (0)
أضف تعليق



جميع الحقوق محفوظة: معهد الإدارة العامة