Sign In
أحدث إصدارات المعهد
 
 
 

كتاب (الإحصاء اللامعلمي).. خطوة بخطوة

الإحصاء اللامعلمي.png

تمثل البيانات في عصرنا الحالي قوة كبيرة، ولذلك فإن للعلوم المعنية بها أهميتها في كافة جوانب الحياة، حيث يبرز من بين هذه العلوم علم الإحصاء الذي تعتمد عليه استراتيجيات وخطط كافة الدول لتحقيق التنمية في جميع المجالات؛ لأنه العلم المعنِي بجمع البيانات وتصنيفها وعرضها بيانياً بغرض تلخيصها وتحليلها ثم استخدامها. وفي ضوء ذلك تطور هذا العلم وأسهم في تطور غيره من العلوم، وعلى سبيل المثال فإن ما نُشر عام 2001م حول الكشف عن نظرية الانفجار العظيم بشأن بداية الخلق اعتمد على استخدام طريقة إحصائية جديدة. وللإحصاء فروع كثيرة ومتعمقة، يبرز منها "الإحصاء اللامعلمي" الذي نقترب منه عبر صفحات كتاب بهذا العنوان، أصدره معهد الإدارة العامة، للمؤلفين "جريجوري كوردر" و"ديل فورمان"، وقام بترجمته للعربية د.وسيم بن سلمان النصير.

ويهدف هذا الكتاب إلى عرض الجانب المفاهيمي والتركيز على الجانب الإجرائي للإحصاء اللامعلمي.

ويخطئ من يظن أن الكتاب يتوجه فقط للقارئ المتخصص في شؤون الإحصاء؛ حيث يستطيع القارئ الذي لا يمتلك خلفية رياضية عميقة من فهم الخطوات الضرورية ومتابعتها لإجراء الاختبارات الإحصائية التي يتناولها الكتاب، بالإضافة إلى مناقشة القرار النهائي لكل اختبار إحصائي.

وتجدر الإشارة إلى أن كل فصل من ذلك الكتاب يعرض للقارئ مثالاً توضيحياً بدءاً من عرض الفرضيات الأولية مروراً بالعمليات والإجراءات الإحصائية وانتهاء بالقرار النهائي المتعلق بالفرضية، ويتبع الأمثلة تحليل إحصائي مفصل باستخدام البرنامج الحاسوبي SPSS. كذلك يعرض الكتاب الأدبيات البحثية التي تستخدم الاختبارات الإحصائية اللامعلمية ذات العلاقة.


كتاب: دراسة الحالة..التصميم والأساليب

بحوث ودراسات.png                                    

البحوث وامتلاك أدواتها وأساليبها بكل مهارة وإتقان هي دفة الإبحار في معترك الحياة. وهو ما أثبتته لنا تجارب الدول المتقدمة التي بنت نهضتها-خاصة في مجال التنمية الإدارية-انطلاقاً من اهتمامها الكبير بالبحوث وتطوير مناهجها، حيث تمثل دراسة الحالة أحد أساليب البحث العلمي المستخدمة على نطاق واسع في كل من العلوم الإنسانية والتطبيقية. وفي ضوء ذلك جاء اهتمام معهد الإدارة العامة بإصدار كتاب بعوان: "بحوث دراسة الحالة: التصميم والأساليب"، وهو من تأليف "روبرت ك.ين"، وقام بترجمته للغة العربية د.بركات بن مازن العتيبي.

​يؤكد مؤلف الكتاب أن الاهتمام بأسلوب وبحوث دراسة الحالة يبدو جلياً من خلال رصد التكرار الواضح لها ضمن حركة النشر العلمي، وذلك مقارنة بكل من: البحوث المسحية، والتصاميم التجريبية، والعينات العشوائية. ويلفت "روبرت ين" إلى أن كتابه يتميز بتناوله مجال البحوث بشكل شامل وتقديم تعريف تقني علمي لدراسة الحالة والمناقشة المستفيضة لتصاميمها والعرض المتواصل لطرق تحليلها والإعداد لها. ويتميز الكتاب أيضاً بأنه يصور بإيجاز العديد من دراسات الحالة التي تُستمد عمداً من مجالات أكاديمية ومهنية مختلفة. كذلك يتميز بأنه يتضمن العديد من الملامح الفنية المتميزة ضمن فصوله المتنوعة.

وتعد دراسات الحالة ذات أهمية قصوى؛ لأنها تعمل على وصف وتحليل قضايا معينة يعيشها الأفراد والمنظمات. ولذلك يركز الكتاب على توضيح الاهتمام المتزايد بها والعمل على تحفيز الباحثين لتوظيفها في أبحاث العلوم الإنسانية والتطبيقية. كما يقدم الكتاب تفاصيل دقيقة تتعلق بدراسة الحالة، وتكنيكات تطبيقها، والمناقشات المستفيضة حول إعداد تقاريرها، والجوانب والاعتبارات الأخلاقية المتعلقة بها بشكل عام. فهذا الكتاب هو دليل عملي لكل من الباحثين وطلاب الدراسات العليا لإجراء بحوث دراسة الحالة بدقة؛ بما يدعم أبحاثها العلمية بشكل يضمن تقديم مساهمات بحثية متميزة.


​​

التعليقات (0)
أضف تعليق



جميع الحقوق محفوظة: معهد الإدارة العامة