Sign In
مدير المركز الوطني للموهبة والإبداع د.حمدان المحمد لـ "التنمية الإدارية": وجود نظام إحلال للمواهب وصف ثانٍ للقيادات الشابة ضرورة حتمية لأي مؤسسة ترغب بالمنافسة
8
 


تحويل "شؤون الموظفين" إلى "الموارد البشرية" تغيير شكلي فقط ولم يشمل الممارسات والإجراءات

المملكة مليئة بالكفاءات الشابة المؤهلة والمدربة والقادرة على إحداث التقدم

البرمجة والنانو تكنولوجي والتخصصات الطبية الحيوية والهندسة الصناعية أهم التخصصات ولا بد من تفعيل برامج الابتعاث فيها

الشباب السعودي قادر على العطاء وتحقيق متطلبات رؤية المملكة 2030

 

​يعد التدريب وتطوير المهارات ورعاية أصحاب المواهب والمبدعين ثقافة مجتمعية وممارسة تربوية ضرورية عند إعداد النشْء ليتولوا مقاعدهم القيادية في بناء المجتمع وصنع حضارته. ولهذا يهتم كثير من المؤسسات الحكومية والخاصة برعاية أصحاب المهارات وتدريب وتطوير قدرات منسوبيها ليمثلوا طاقة بشرية قادرة على إحداث التقديم والتميز المؤسسي، وللحديث عن هذه القضايا وغيرها من الموضوعات المهمة؛ نلتقي أ.د/ حمدان بن إبراهيم المحمد، مدير المركز الوطني لأبحاث الموهبة والإبداع والأستاذ بكلية الطب بجامعة الملك فيصل،

إلى أي مدى تلتزم الأجهزة الحكومية السعودية بتدريب وتطوير مهارات منسوبيها؟

هناك التزام إيجابي ومميز من الأجهزة الحكومية في المملكة تجاه الموظفين وتدريبهم وتحقيق النمو المهني لهم، حيث يربط نظام الخدمة المدنية الترقية لأي موظف بعدد محدد من الساعات والبرامج التدريبية، أي أن هناك نظاماً يحفّز الموظفين على التدريب والتطور الوظيفي والإلمام بالمعرفة.

اتجاهات حديثة

ما أهم الاتجاهات الحديثة في التدريب والتطوير المهني؟

  • هناك العديد من الاتجاهات الحديثة في التدريب والتطوير المهني، وعلى رأسها:
  • ملامح المنظمة المعاصرة.
  • الموارد البشرية كمدخل للميزة التنافسية.
  • دور إدارة الموارد البشرية.
  • رأس المال الفكري والبشري.
  • أهم التحولات في ممارسات إدارة الموارد البشرية.
  • القيادة التحويلية والتطويرية.
  • إستراتيجيات ونظريات إدارة المواهب.
  • المنظمات التنافسية والعابرة للقارات.

هل التحول من "شئون الموظفين" إلى "الموارد البشرية" في الأجهزة الحكومية تحول في المسمى فقط أم في الأدوات والممارسات؟

للأسف الشديد في أغلب الأحيان يكون تحويل "شؤون الموظفين" إلى "الموارد البشرية" هو تغيير شكلي فقط، ولا يرافق ذلك تغيير في السياسات والأنظمة المعمول بها، كما لا يتعدى هذا التغيير المسمى فقط، فتبقى الممارسات والإجراءات كما هي عليه، بل قد تزداد سوءاً.

استثمار حقيقي

إلى أي مدى يمكن لإدارة المواهب البشرية أن تشكل قاعدة قوية للمواهب الوطنية من الشباب في المملكة؟

إن الاستثمار في الموارد البشرية هو الاستثمار الحقيقي، فهو الأساس لكل عملية اقتصادية والداعم الأول لتحقيق الأهداف الإستراتيجية. ولإدارة المواهب العديد من الأهداف التي من شأنها حسن استغلال المواهب المتاحة في القطاعات المختلفة، إلى جانب الاستجابة إلى التحديات الرئيسة لإدارة المواهب في المؤسسات المختلفة، ومنها: ارتفاع نمط التقاعد المبكر، وتناقص طموح المسئولين الإداريين في مراحل وقطاعات معينة، وعدم القدرة على التنبؤ، والاتجاه إلى التقاعد المبكر كلما تغيرت سياسات المعاشات بصفة خاصة والسياسات بصفة عامة. لذلك فإن وجود نظام إحلال للمواهب ووجود صف ثانٍ من القيادات الشبابية يعد ضرورة حتمية لأي مؤسسة أو قطاع يرغب بالمنافسة والاستمرارية ويسعى للعالمية. والحمد لله بلدنا ملئ بالكفاءات الشبابية المؤهلة والمدربة والقادرة على إحداث الفرق.

صناعة المعرفة

تغير سوق العمل بشكل كبير بتأثير التكنولوجيا الحديثة، ما أهم المهارات الجديدة في سوق العمل الحالي في المملكة؟

إن صناعة المعرفة تعد المجال الأهم حالياً وعلى المستقبل القريب، وعليه فإن هذه الصناعة ترتبط بشكل وثيق بالبرمجة بأنواعها، ومجالات النانو تكنولوجي، والتخصصات الطبية الحيوية والدقيقة، والهندسة الصناعية القائمة على المعرفة، فهي مجالات بكر تفتح المجال أمام الراغبين بالتقدم وقيادة الحضارة للسير في ركاب الأمم. وهي مجالات لابد من التركيز عليها في برامج الابتعاث والتدريب والتطوير.

بماذا تنصح الشباب المقبل على العمل والمتخرج حديثاً؟

الشباب السعودي هم أمل ومستقبل السعودية الحديثة، وهم قادة المستقبل المشرق بإذن الله تعالى، وعليهم تقع مسئولية تطور البلد وتقدمها؛ لتنافس الدول الأخرى وتثبت قدرة الدولة السعودية التنافسية بين دول العالم، وعليهم مسؤولية الإعداد والتطوير الذاتي والاهتمام بكل ما هو جديد في جميع الحقول المعرفية، وعلينا أن نحفز فيهم القدرة على الإبداع والابتكار وغرس روح التنافسية؛ للوصول إلى أبعد مدى في منافسة الآخرين وإثبات أن السعودية ولّادة، وأنها قادرة من خلال شبابها على العطاء والإيفاء بمتطلبات رؤية الملكة 2030، وجميع متطلبات التوجهات الحديثة للمملكة.

تمكين الموظفين

كيف نقيم مستوى التطور في البحوث العلمية في الحقل المعرفي "الموارد والمواهب البشرية"؟

يعد اتجاه إدارة المواهب أحد أحدث التوجهات السائدة عالمياً في مجال إدارة الموارد البشرية؛ والذي جاء بسب التنافسية بين الشركات العالمية، وبات يشكل الوسيلة الحديثة والفعّالة لتمكين الموظفين من تحقيق الأهداف الاستراتيجية للمنظمة من خلال الاستخدام الأمثل للإمكانات.

وقد شهد العالم تطوراً ملحوظاً في البحث العلمي المرتبط بإدارة المواهب وخصوصاً الأدب النظري المنشور باللغة الإنجليزية، حتى أن هناك مجلات متخصصة في هذا المجال. وللأسف الشديد لا توجد اتجاهات بحثية على مستوى الوطن العربي تساير هذا النمط البحثي، فلا زلنا مستوردين للمعرفة في هذا المجال.

ما طبيعة دور الجامعات المحلية في استخراج المواهب من الشباب وتطوير مهاراتهم؟

يمكن للجامعات أن تقوم بدور بارز في إدارة المواهب من خلال البحث العلمي في المجال، ومن خلال وضع خطة استراتيجية مرنة لتطبيق إدارة المواهب المؤسسية، وكذلك تبني نموذج يعمل وفق آلية محددة موضوعية عند انتقاء مختلف القيادات للقطاعات المحددة.

التعليقات (0)
أضف تعليق



جميع الحقوق محفوظة: معهد الإدارة العامة