Sign In
قطار الرياض ورؤية المملكة 2030
55
 


​إيماناً بأهمية النشاط الرياضي في تحسين الصحة العامة وجودة الحياة، استهدفت رؤية 2030 رفع نسبة ممارسي الرياضة مرة على الأقل أسبوعياً من 13% في 2015م إلى 40% في 2030م؛ فالنشاط البدني استثمار صحي واقتصادي، إذ أن ممارسة الرياضة تسهم في خفض الإصابة بالأمراض المزمنة كالسكري والقلب والشرايين وارتفاع ضغط الدم وارتفاع الكوليسترول ومضاعفاتها؛ وبالتالي خفض التكاليف المرتبطة بعلاج هذه الأمراض والوقاية منها. وقديماً قيل إن العقل السليم في الجسم السليم. فهل يسهم مشروع قطار الرياض في تحقيق هدف الرؤية؟

وللإجابة على هذا السؤال نشير إلى دراسة يابانية قُدمت في مؤتمر جمعية القلب الأمريكية في عام 2015م؛ أظهرت نتائجها أن استخدام وسائل النقل العام كالقطارات والحافلات تخفض نسب ارتفاع ضغط الدم ومخاطر زيادة الوزن والسكري، وبينت نتائج الدراسة التي أُجريت على (5908) أفراد من البالغين أن أفراد الدراسة الذين استخدموا وسائل النقل العام للوصول إلى العمل كانوا أقل عرضة لزيادة الوزن بنسبة (44%) وأقل عرضة للإصابة بالسكري بنسبة (34%) وأقل عرضة لارتفاع ضغط الدم بنسبة (27%)، مقارنة بأفراد الدراسة الذين يذهبون إلى أماكن عملهم بالدراجات أو السيارات. وفسرت الدراسة ذلك بأن من يستخدمون وسائل النقل العام يذهبون سيراً على الأقدام من وإلى محطات الباصات أو القطارات لمسافات أطول مقارنة بالذين يذهبون إلى عملهم بالسيارات أو الدراجات، وهو ما يفسر انخفاض المخاطر الصحية لديهم نتيجة المشي لمسافات ومدة أطول. لذا أوصت الدراسة باستخدام وسائل النقل العام بدلاً من استخدام السيارات والدراجات يومياً؛ لأن ذلك يجعل ممارسة رياضة المشي جزءاً لا يتجزأ من الحياة اليومية. لذا من المتوقع أن يسهم قطار الرياض في زيادة النشاط البدني لجميع أفراد المجتمع؛ من خلال الوصول لمحطات القطار أو الحافلات سيراً على الأقدام، كما إن استخدام القطار سيسهم في تقليل استخدام السيارات؛ مما سينتج عنه انخفاض في معدلات الانبعاثات الملوثة للهواء، وانخفاض في الاختناقات المرورية وحوادث المرور، واستهلاك الوقود، والتخلص من التوتر الذي المصاحب للقيادة، بالإضافة إلى ذلك سيسهم المشروع في انخفاض معدلات البطالة؛ نظراً إلى أن المشروع سيوفر العديد من الوظائف للشباب السعودي، كما سيسهم المشروع في تحقيق الرؤية التي تستهدف أن تُصنف ثلاث مدن سعودية من بين أفضل مائة مدينة في العالم، على اعتبار النقل العام أحد أهم متطلبات رفع تصنيف مدينة الرياض. إن رفع الوعي بأهمية ممارسة الرياضة لجعلها أسلوب حياة هدف كبير يساهم مشروع قطار الرياض والمبادرات والمشاريع والبرامج التي تنفذها الهيئة العامة للرياضة في تحقيقه.​

التعليقات (0)
أضف تعليق



جميع الحقوق محفوظة: معهد الإدارة العامة