Sign In
روبيرت ميرتون 1910م- 2003م
 
 
 

ولد "روبيرت ميرتون" في 5 يوليو عام 1910م في فيلاديلفيا ببنسلفانيا، وحصل على درجة الدكتوراه في الفلسفة من جامعة هارفارد عام 1936م، ويعتبر "ميرتون" بدون منازع واحداً من علماء الاجتماع البارزين في القرن العشرين.

قام بالتدريس لفترة قصيرة من الوقت في جامعة هارفارد، وكذلك في جامعة تولين لفترة سنة واحدة. انتقل بعدها-في عام 1941م-إلى جامعة كولومبيا؛ حيث تدرج في العمل الأكاديمي حتى حصل على درجة الأستاذية في عام 1947م، وهي درجة لها اعتبارها، ثم تقاعد عن العمل الأكاديمي عام 1979م.

وهو عضو في العديد من الأكاديميات، والجمعيات العلمية المحلية، والخارجية؛ مثل الأكاديمية الوطنية للعلوم، والجمعية الأمريكية لتطوير العلوم، والأكاديمية الملكية السويدية للعلوم. وقد حصل "ميرتون" على العديد من درجات الشرف في مجال تخصصه، وتميزت كتبه وكتاباته للصحافة بالكثافة، وتوفى "ميرتون" في 23 من شهر فبراير عام 2003م.

                                                                             مساهماته

إن مجالات الاهتمام التي تمت تغطيتها في كتابات "ميرتون" واسعة جداً؛ فقد شارك في دراسة الدعاية للتفرقة العنصرية والانحرافات والبيروقراطية، وربما كانت غالبية كتاباته في مجال النظريات الاجتماعية وعلم الاجتماع؛ وبالتالي فإن أعمالاً كثيرة له عالجت مسائل أدوات علم الاجتماع وكيف تم تطويرها وتوحيدها وتحليلها وتطبيقها، وكان مدافعاً مخلصاً لعلم الاجتماع، وكان عمله كثيراً ما يتناول ميزة هذا العلم. وهناك العديد من المصطلحات أو التعبيرات التي ارتبطت بـ"ميرتون"؛ وذلك لأنه قام بصياغتها. وقد أدت مناقشته إياها إلى أنها أصبحت مرجعاً معيارياً، ومنها: المجموعة المرجعية، والمظهر والوظائف الكامنة، وعزل الأهداف.

​تأثيره

ويتجلى الإسهام الرئيس لـ"ميرتون"، وتأثيره في مجال الإدارة العامة في تحليله لمشكلات البيروقراطية. وتجدر الإشارة إلى أنه قبل وقت طويل من قبل "كوفمان" (1977م) أوضح "ميرتون" أن مشكلات البيروقراطية تكون بنائية وشاملة، على العكس من كونها مجرد نتيجة للفساد الفردي أو عدم الكفاءة. ولقد ساعد عمل "ميرتون" أولئك الذين يعملون في مجال الإدارة العامة في أن يدركوا تعقيد مشكلة الاختلال الوظيفي البيروقراطي.

وختاماً؛ فإن المصدر الرئيس لأفكار "ميرتون"-الذي يعد مهماً بالنسبة لطلاب الإدارة العامة-هو كتاب: النظرية الاجتماعية والنظام الاجتماعي social theory and social structure, 1949 والذي نشر أولاً عام 1949م، ومنذ ذلك الحين تم تنقيحه والتوسع فيه مرتين. وقد احتوت نسخة عام 1968م على نقاش عن بعض الأفكار التي جاء ذكرها في أعماله التي يعتبر هذا الكتاب من أبرزها.​

التعليقات (0)
أضف تعليق



جميع الحقوق محفوظة: معهد الإدارة العامة