Sign In
صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل يفتتح المبنى الجديد لفرع معهد الإدارة بمنطقة مكة المكرمة
 
 
 

دشن برنامج الإدارة المحلية لتنمية وتطوير محافظي المناطق ورؤساء المراكز

صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل يفتتح المبنى الجديد لفرع معهد الإدارة بمنطقة مكة المكرمة

د.مشبب القحطاني: المبنى الجديد بما يشتمل عليه من إمكانيات حديثة سيسهم في إحداث تنمية إدارية مشهودة في المنطقة

علي الغامدي: نشاطات فرع المعهد بمكة المكرمة ستتوسع وخدماته ستمتد جغرافياً بشكل أكبر

افتتح صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل مستشار خادم الحرمين الشريفين وأمير منطقة مكة المكرمة المبنى الجديد لفرع معهد الإدارة العامة بمنطقة مكة المكرمة، وذلك بمحافظة جدة.  

وبهذه المناسبة أعرب معالي مدير عام معهد الإدارة العامة د.مشبب بن عايض القحطاني عن سعادته وترحيبه بتشريف صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل، لافتتاح المبنى الجديد لفرع المعهد بمنطقة مكة المكرمة، مؤكداً على أن هذا يأتي امتداداً لاهتمام ورعاية خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين – يحفظهما الله – بكل ما من شأنه رفعة وازدهار الوطن، وتحقيق تنميته الشاملة في مختلف المجالات.

وأضاف: إن انتقال فرع المعهد بمنطقة مكة المكرمة إلى المبنى سيحقق للمعهد قفزات نوعية مهمة للأمام، بما يدعم توجهاته وبرامجه ونشاطاته وأهدافه في تحقيق التنمية الإدارية المنشودة، ورفع كفاءة الأجهزة الحكومية ومواردها البشرية؛ وصولاً للتميز في الأداء الحكومي كأحد أهداف برنامج التحول الوطني 2020، وبما يسهم في تحقيق رؤية المملكة 2030. بإذن الله.

كما أشار معاليه إلى أنه سيصاحب حفل افتتاح المبنى الجديد تدشين سموه الكريم لبرنامج الإدارة المحلية الذي أعده المعهد لتنمية وتطوير محافظي المناطق ورؤساء المراكز في كافة محافظات المملكة، في مجال القيادة والإشراف والتخطيط، والأنظمة وتطوير أساليب وبيئة العمل.

من جانبه عبر سعادة مدير عام فرع المعهد بمنطقة المكرمة أ.علي بن يحيى الغامدي عن سعادته بتشريف صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل وافتتاحه المبنى الجديد للفرع، مشيراً إلى أن حضور سموه هو تشريف لجميع منسوبي المعهد، الذين يشعرون بكثير من الفخر والاعتزاز بتواجد سموه بينهم، وافتتاحه المبنى الجديد الذي يتطلعون إلى أن يكون رافداً من روافد التنمية الإدارية المهمة في المملكة، وأن يسهموا من خلاله بعطاءتهم في مجالات التدريب والبحوث والاستشارات الإدارية في أحد جوانب النهضة التي تعيشها بلادنا في ظل قيادة خادم الحرمين الشريفين، وسمو ولي عهده الأمين – يحفظهما الله-.

وأوضح مدير عام فرع معهد الإدارة العامة بمنطقة المكرمة أن الطاقة الاستيعابية للمبنى الجديد أكبر من السابق؛ مما سيساعد في تلبية الاحتياجات التدريبية للأجهزة الحكومية ومنسوبيها بشكل أكبر، كما سوف تمتد خدماته لنطاقات جغرافية واسعة من وطننا العزيز. وسيكون للفرع إسهامه المشهود في حركة التنمية الإدارية المتسارعة في المملكة، ومشاركته في إحداث التطور والتميز الإداري الذي تستهدفه رؤية المملكة 2030.   

وذكر أ.علي الغامدي أن المبنى الجديد لفرع المعهد بمنطقة مكة المكرمة يقع على أحد الطرق الرئيسية بمحافظة جدة، وهو -طريق المدينة المنورة – بمساحة 89,590 متراً مربعاً. وهو مكون من ثلاثة طوابق، تشتمل على قاعات تدريب، ومعامل لغة إنجليزية، ومعامل حاسب آلي ومكاتب أعضاء هيئة التدريب، كذلك برج مكون من ستة طوابق. يحتوي على دورين للمكتبة وشئون المتدربين والمكاتب الإدارية الأخرى، بالإضافة الى قاعة مؤتمرات رئيسية، ومسجد، ومواقف سيارات، ونادٍ رياضي.  


معهد الإدارة العامة يحصل على شهادة الاعتماد كبيئة عمل محفزة من شركة "أفضل بيئة عمل"

د.مشبب القحطاني: المعهد يتمتع ببيئة عمل محفزة وجاذبة والشهادة الدولية فخر لجميع منسوبيه

حصل معهد الإدارة العامة على شهادة الاعتماد كبيئة عمل محفزة لعام 2019م حسب تقييم شركة "أفضل بيئة عمل" (Great Place to Work)، وتسلم معالي مدير عام المعهد د.مشبب بن عايض القحطاني شهادة الاعتماد من الرئيس التنفيذي للشركة في الخليج العربي ودول شمال افريقيا السيد "مايكل بورشيل". وقد حضر مراسم التسليم من شركة أفضل بيئة عمل أ.محمد الصقهان، وأ.زياد غصن. كما حضر من المعهد مدير عام التخطيط والجودة د.هاشم المكرمي، ومدير إدارة الجودة أ.عبدالعزيز الصالح، وأ.فهد بن عبدالكريم الفهاد، وأ.محمد بن ناصر السبيعي من إدارة الجودة بالمعهد.

وأعرب معالي د.مشبب القحطاني عن فخر المعهد بالحصول على هذه الشهادة، مشيراً إلى أنها جاءت لتؤكد واقعاً يعيشه المعهد، وأكد على أن ما يميز هذه الشهادة أنها من جهة دولية محايدة ومعتمدة. وقال إن حصول المعهد على شهادة الاعتماد كبيئة عمل محفزة لعام 2019م يحسب لجميع منسوبي المعهد، وبالذات من يتبوؤون مواقع إشرافيه الذين استطاعوا ترجمة قيم المعهد وثقافته وتحويلها إلى واقع مُمارس؛ مما خلق بيئة عمل محفزة وجاذبة يسودها الاحترام والتعامل المهني، وكذلك تعزيز ثقافة فرق العمل، وهي من العوامل الأساسية في التقييم. وأكد معاليه على أن المعهد يعمل على الدوام على التحسين المستمر لبيئة العمل لديه وجعلها أكثر تحفيزاً وجاذبية، ويتطلع في العام القادم للحصول على درجة أعلى في التقييم، ولن يتوقف عند ما حققه حالياً من مستوى متقدم.

الجدير بالذكر أن شركة Great Places to Work تعد رائدة على مجال عالمي، حيث تغطي 56 دولة على مستوى العالم، وتشارك فيها منظمات عالمية كبرى. وقد بنيت نتيجة التقييم من خلال استجابة منسوبي المعهد لاستبانة تقييم بيئة العمل والتي تم إعدادها وإرسالها مباشرة من قبل الشركة المقيمة مسبقاً، وكذلك بناءً على تقييم الشركة للمعهد وبيئة عمله.


مجلس الوزراء يقرر تعيين 3 أعضاء من ذوي الخبرة والاختصاص في مجلس إدارة المعهد

​صدر قرار مجلس الوزراء في جلسته المنعقدة يوم الثلاثاء الموافق 9 جمادى الأولى 1440هـ بتعيين الأستاذة/ هدى بنت محمد بن غصن، والأستاذة/ بتريشا هيوز، والبروفيسور/ مصطفى بينسو أعضاءً في مجلس إدارة معهد الإدارة العامة من ذوي الخبرة والاختصاص. وذلك بعد الاطلاع على ما رفعه معالي وزير الخدمة المدنية، وبعد الاطلاع على التوصية المعدة في مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية.

الجدير بالذكر أن مجلس إدارة المعهد برئاسة معالي وزير الخدمة المدنية يتكون في عضويته من كل من: معالي مدير عام المعهد، وممثل من وزارة المالية، وممثل من وزارة الخدمة المدنية، وممثل من وزارة التعليم، وممثل من وزارة العمل والتنمية الاجتماعية. 

هدى الغصن

السيدة هدى الغصن هي المدير التنفيذي السابق للموارد البشرية في شركة أرامكو، وتعتبر أول امرأة يتم تعيينها كمدير تنفيذي دائم في تاريخ الشركة. وبتوليها منصب المدير التنفيذي للموارد البشرية، أصبحت الغصن مسؤولة عن برنامجي إدارة الموارد البشرية وتطوير الموارد البشرية في الشركة، بما في ذلك تخطيط القوى العاملة، والتوظيف، والقيادة، والتطوير المهني، والتعويض، والمزايا، والاستشارات التنظيمية في شركة أرامكو، وإدارة الأداء، وخدمات المتقاعدين، والعلاقات العمالية التي يستفيد منها أكثر من 66 ألف موظف من 80 دولة.

حصلت الأستاذة هدى على شهادة الماجستير في إدارة الأعمال من الجامعة الأمريكية في واشنطن العاصمة بالولايات المتحدة الأمريكية، وشهادة البكالوريوس في الأدب الإنجليزي من جامعة الملك سعود في الرياض.

وجاءت الغصن على قائمة فوربس لأقوى النساء العربيات، كما تسلمت جائزة المرأة العربية لسيدات الأعمال للعام 2014م في المملكة العربية السعودية. كذلك تم اختيارها كسيدة أعمال العام في حفل جوائز الإنجاز التجاري لعام 2015م. إضافة إلى تكريمها بجائزة المرأة في القيادة من غرفة التجارة الثنائية الأمريكية العربية في 2016م. وفي العام 2017م حصلت على جائزة التميز الذهبية من قبل مجلس المرأة العربية للمسؤولية الاجتماعية، وعلى جائزة التميز للقيادات النسائية 17 في الشرق الأوسط.

كانت هدى الغصن تشغل عضوية مجلس إدارة شركة ينبع أرامكو سينوبك للتكرير (ياسرف)، وشركة أرامكو السعودية للتطوير (سادكو)، ومركز جونز هوبكنز أرامكو الطبي، وشركة أرامكو السعودية لإدارة الاستثمار، وشركة أرامكو آسيا.

 وهي حالياً عضو في مجلس إدارة المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية، وبنك كريديت سويس العربية السعودية، وعضو في لجنة الترشيحات والمكافآت لشركة الاتصالات السعودية، والمجلس الاستشاري لمركز قيادة الشركة السعودية للكهرباء، ومجلس المرأة الاستشاري في تاتا، كما تشغل الغصن أيضاً منصب رئيس مجلس أمناء الجمعية العربية لإدارة الموارد البشرية.

أ.د/مصطفى بينسو

بن م. بنسو هو أستاذ في إدارة التقنية وأستاذ في الأعمال الآسيوية والإدارة المقارنة في المعهد الفرنسي للدراسات العليا في إدارة الأعمال (إنسياد) بجامعة فونتينبلو بفرنسا. وقد عمل أستاذاً مشاركاً زائراً في كلية إدارة الأعمال بجامعة هارفارد عامي 1998-1999م، ويحمل درجة زميل من كلية وارتون للإدارة عامي 2007-2008م، وأصبح باحثاً زائراً في كلية هاس لإدارة الأعمال في جامعة كاليفورنيا بيركلي من عام 2013م وحتى عام 2015م.

حاصل على درجة الدكتوراه في الإدارة من كلية سلون للإدارة بمعهد ماساتشوستس للتكنولوجيا في كامبريدج بالولايات المتحدة الأمريكية. وحاصل على درجة الماجستير في علوم الإدارة من جامعة هيتوتسوباشي في طوكيو باليابان. وحاصل على دبلوم الهندسة المدنية، ودبلوم الدراسات العليا في الهندسة الميكانيكية-على التوالي-من الكلية الوطنية للأعمال العامة للدولة في ليون والمعهد الوطني للتقنية في غرينوبل، واثنين من كليات الدراسات العليا في فرنسا.

تركز أبحاثه وأنشطته التعليمية على ما يلي: (1) كيفية خلق قدرات وكفاءات مبدعة كوسيلة لبناء منظمة وثقافة مبتكرة. (2) إستراتيجية المحيط الأزرق وتنفيذ ابتكار ذي قيمة، والبدء في القيام بالعمليات في كامل المنظمة. (3) كيفية بناء رأس المال الاجتماعي داخل الشركات. (4) أنماط جديدة من المنظمات، لاسيما الشركات المرتبطة بالشبكات والتحالفات الإستراتيجية، والمشاريع المشتركة، والشراكات ذات القيمة المضافة. (5) أثر تقنية المعلومات على الابتكار.

فازت أبحاث البروفيسور بنسو في العلاقات بين الموردين والمشترين في شركات صناعة السيارات في الولايات المتحدة واليابان بجائزة أفضل أطروحة دكتوراه في مجال نظم المعلومات، وحصل على الترشيح النهائي لجائزة الصحافة الحرة لأبحاث أطروحته المتميزة في مجال سياسة وإستراتيجية الأعمال.

وتشمل منشوراته أوراق عمل في مجلة أكاديمية الإدارة، وعلوم الإدارة، وأبحاث في نظم المعلومات، والعلوم التنظيمية، ومجلة الإدارة الإستراتيجية، ومجلة دراسات الأعمال الدولية، ونشرة الأعمال في هارفارد، ونشرة الإدارة في سلون، وفصول في الكتب، وجلسات المؤتمرات.

أ.باتريشيا هيوز

هي مواطنة أسترالية عملت في المملكة العربية السعودية لمدة ثمان سنوات في جامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية، تعمل حالياً بصفة مؤقته كمديرة تنفيذية للموارد البشرية في نيوم. وفي سبتمبر 2010م تم تعيين باتريشيا نائبة رئيس الموارد البشرية في جامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية. وقد كان هذا المنصب مباشرة بعد دورها التنفيذي في جامعة أديلايد وجامعة RMIT (المعهد الملكي للتكنولوجيا في ملبورن).

ركزت باتريشيا منذ البدء في جامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية على وضع إدارة الموارد البشرية لتقديم خدمات استثنائية عبر الحرم الجامعي لقوى عاملة متنوعة تتضمن أكثر من 115 جنسية. خلال فترة عملها في هذه الجامعة كانت تركز بشكل قوي على تطوير الشباب السعودي والعمل معهم ليصبحوا قادة أقوياء للمستقبل في الجامعة وأيضاً لبلدهم.

كما لعبت دوراً أساسياً في تطوير وتنفيذ 3 برامج رئيسة للمواهب السعودية الشابة في جامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية وهي: برنامج التنمية السعودية لمستقبل المحترفين، وبرنامج تطوير المعلم الذي تم تنفيذه في مدرسة جامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية، وبرنامج تدريب موظفي الأمن.

كما قامت باتريشيا بتوجيه وبرعاية عدد من الشابات والشبان السعوديين في عام 2016م، وكانت رئيسة لوفد صغير من المتخصصات في مجال الموارد البشرية لحضور مؤتمر إدارة الموارد البشرية في واشنطن، كما شاركت بنشاط مع المرأة السعودية الشابة في برنامج تطوير المعلم.

وكجزء من التزامها وشغفها بمهنة الموارد البشرية؛ كانت باتريشيا أيضاً محاضرة غير متفرغة في مجال الموارد البشرية بجامعة سوينبورن، حيث حصلت سابقاً على دبلوم الدراسات العليا في أدارة الأعمال (الموارد البشرية). وخلال فترة عملها في جامعة أديلايد؛ كانت أول من وصل للنهائيات من قطاع التعليم العالي في أستراليا للحصول على أعلى جائزة للموارد البشرية، وهي "قائدة الموارد البشرية المرموقة للعام" المقدمة من المعهد الأسترالي للموارد البشرية.  ​

التعليقات (0)
أضف تعليق



جميع الحقوق محفوظة: معهد الإدارة العامة