Sign In
المقهى الإداري
 
 
 

زيادة الراتب تُحسِّن الصحة

إن منح الموظف راتباً عالياً له تأثير إيجابي على صحته النفسية والعقلية، بتأثير يشبه تأثير الأدوية المضادة للاكتئاب أو يفوقها. ويعد ذلك دعوة جيدة إلى أصحاب الأعمال لرفع رواتب الموظفين للحفاظ على صحتهم.

الدراسة التي نشرتها صحيفة «ديلي ميل» البريطانية، واستعرض نتائجها موقع «SPUTNIC» والتي أجراها باحثون من جامعة أوكسفورد البريطانية على أكثر من 15 ألف موظف وربة منزل خلال 20 عاماً (من عام 1991م وحتى 2009م)، وكشفت عن أن رفع الأجور يحد من الاكتئاب والقلق لدى الموظفين؛ لأنهم لا يتعرضون لضغوط حياتية ترتبط بانخفاض الدخل أو الضائقة المالية التي قد تلم بهم.

ولذلك دعا الباحثون إلى رفع أجور الموظفين، خاصة أولئك الذين يحصلون على رواتب متدنية؛ لأن ذلك يحسن من صحتهم، ويقيهم من الاكتئاب والقلق واستخدام الأدوية التي تكلف ملايين الدولارات. فيما لم يجد الباحثون دلائل علمية تدعم صحة الادعاء القائل إن رفع الراتب يزيد من معدل الإقبال على التدخين.


5  نصائح لتوازن المرأة بين عملها وحياتها الخاصة

التوازن الأمثل بين العمل والحياة الشخصية يشكل هدفاً أساسياً للرجال والنساء على حد سواء، ومن أهم التحديات التي تواجه المرأة العاملة تحقيق التوازن المثالي بين العمل والحياة الشخصية ومسؤوليتها عن رفاهية عائلتها ورعاية أطفالها وحاجتها لتكون أماً «مثالية» وموظفة «مثالية» في آن واحد. وفيما يتعلق بهذا الموضوع الذي نشرته مجلة «سيدتي»، يقدم مدرب التنمية البشرية رفيق عزت أهم خمس  نصائح لتحقيق التوافق بين العمل والحياة الشخصية:

أولاً إدارة الوقت بشكل فعال في كافة الظروف: التزمي بجدول العمل، وضعي أفضل جهودك في عملك «خلال ساعات العمل»؛ كي تتمكني من إنهاء عملك خلال الوقت المحدد. ثانياً قولي «كلا» عند الحاجة: ولا تسمحي للشعور بالذنب أو للمسؤولية الوهمية بأن يؤثرا عليك.

ثالثاً حددي الخيارات المتاحة لك: فقد بات العمل عن بعد شائعاً في الشركات، وأصبح العمل من المنزل خياراً متاحاً في بعض المؤسسات ولبعض الوظائف.

رابعاً: حافظي على التواصل مع مديرك في العمل: فهو الشخص الذي بإمكانه تسهيل الأمور عليك، واسعي إلى أن تكوني متقنة لمسؤوليات عملك كافة.

خامساً حافظي على لياقتك البدنية: فعليك أن تأكلي وأن تنامي جيداً.

 

مراحل تطور فريق العمل

يمر تطور فريق العمل بالعديد من المراحل الأساسية نستعرضها فيما يلي:

المرحلة الأولى: التكوين، عندما تتشكل مجموعة ما لأول مرة يكون الأعضاء متحمسين ومتفائلين بنجاحهم في المهمة المطلوبة منهم. إلا أن مستوى كفاءة المجموعة قد يكون منخفضاً، بسبب عدم وضوح الأدوار والمهمة المطلوب إنجازها وأسلوب القيادة ومصدرها.

المرحلة الثانية: العصف، هذه المرحلة أصعب المراحل على الفريق، ويتم فيها تحديد المهمة المطلوب إنجازها أو الهدف المطلوب تحقيقه.

المرحلة الثالثة: وضع القواعد، تبدأ مرحلة قبول الأعضاء لبعضهم البعض وللأدوار التي سيلعبونها وللفريق ككل، وتتميز هذه المرحلة بانخفاض النزاع ويصبح الهدف هو الرباط الذي يوحد الفريق تمهيداً لأداء دوره الفعلي.

المرحلة الرابعة: الأداء، في هذه المرحلة يبدأ الأعضاء في القيام بأدوارهم ويمارسون تخصصاتهم المهنية كل في مجاله، وكل دور يرتبط بالأدوار الأخرى ويعتمد عليها، ويتعرف كل عضو على أبعاد دوره.

المرحلة الخامسة: الإنهاء أو إعادة التشكيل، تحدث مرحلة الإنهاء في حالة الفريق الذي يتكون لأداء مهمة معينة ينتهي وجوده بانتهائها، أما إعادة التشكيل فيمكن أن تحدث في الفرق ذات المهام الثابتة، حيث يتغير أعضاء الفريق <

التعليقات (0)
أضف تعليق



جميع الحقوق محفوظة: معهد الإدارة العامة