Sign In
افتتاحية العدد 158
 
 
 

بالرغم من التطور التكنولوجي المضطرد الذي يشهده عالمنا المعاصر، إلا أن تداعيات هذا التطور ليست جميعها إيجابية؛ إذ إننا تابعنا جميعاً الهجمات الإلكترونية التي تعرضت وتتعرض لها أغلب دول العالم، وتستهدف دولاً معينة، ومنها المملكة العربية السعودية التي تتمتع بثقل على المستويين الإقليمي والعالمي. فأصبحت هذه الهجمات بمثابة حرب غير معلنة؛ ولذلك اتخذت المملكة العديد من التدابير الوقائية والعلاجية، وإنشاء الهيئة الوطنية للأمن السيبراني. ولذلك نسلط معكم الضوء في هذا العدد على قضية "واقع وتحديات الأمن السيبراني في المملكة".

ونستضيف على صفحات "التنمية الإدارية" مستشارة التخطيط الإستراتيجي والتنمية الاقتصادية والإدارية د.نوف عبدالعزيز الغامدي التي تجاذبنا معها أطراف الحديث حول عدد من القضايا المهمة، والتي من بينها مدى مواكبة واقع إدارة الأجهزة الحكومية لما يطرحه عالم المعلومات والاتصالات من تطور مذهل، وجهود هذه الأجهزة للتعاطي مع برامج ومبادرات رؤية المملكة 2030، وتمكين كل من الشباب والمرأة في ظل هذه الرؤية المباركة، والإجراءات الواجب إتباعها في تلك الأجهزة للالتزام بمبادئ الحوكمة، والاقتصاد التشاركي، وغيرها من القضايا التي تتابعون تفاصيلها في لقاء العدد.

ونطرح داخل العدد تحقيقاً موضوعه "أمراض المهنة" التي يعاني منها الموظفون؛ نتيجة جلوسهم فترات طويلة أمام الحاسبات لأداء مهام أعمالهم، وهو ما يحذر منه الأطباء والخبراء، سواء على المستوى الصحي لهؤلاء الموظفين، أو على مستوى إنجازهم. في هذا التحقيق استطلعنا آراء بعض الموظفين عما يعانونه من أعراض مرضية، وأهم الحلول التي يستعرضها هؤلاء الخبراء للوقاية من هذه الأمراض.

ثم نقدم لكم تقريرين، يدور أولهما عن "إدارة الراتب الشهري"، وذلك في إطار الميزانية الموضوعة؛ مما يجنبكم المتاعب والهموم، ويمنحكم حياة مالية مريحة بعيداً عن الضغوط المالية الناتجة عن سوء إدارة هذا الراتب. وفي التقرير الثاني نركز على "البيانات الضخمة" التي أصبحت من أهم الاتجاهات الحديثة في مجال تحليل البيانات واتخاذ القرار والتخطيط الإستراتيجي.

بالإضافة إلى عدد من الأبواب المتميزة والزوايا الثابتة التي تطالعون تفاصيل موضوعاتها على صفحات هذا العدد من "التنمية الإدارية"، وباقة منتقاة من المقالات التي يكتبها خبراء وإعلاميون ومتخصصون معنيون بالشأن الإداري.​​

التعليقات (0)
أضف تعليق



جميع الحقوق محفوظة: معهد الإدارة العامة