Sign In
التخطيط المالي الاستراتيجي
41
 


يُقصد بالاستراتيجية المالية الخطط المالية طويلة الأجل ذات الأهمية النسبية العالية للمنظمة التي هي جزء من اقتصاد الدولة والدولة جزء من الاقتصاد العالمي، وعليه فإن الاستراتيجية المالية للمنظمة لا يُمكن أن تُرسم بعيداً عن الرؤية العامة للدولة.

تقوم الاستراتيجية المالية على تحديد الموارد المستقبلية وتخصيصها للمشروعات المختلفة، بحيث تعكس توقعات المنظمة في الحصول على الموارد وأولوية تخصيصها بكفاءة من خلال وضع إطار عام يُساعد المنظمة في اتخاذ القرارات المالية التي تُساعدها في تحقيق أهدافها بكفاءة، كما تُعتبر الاستراتيجية المالية هي وسيلة لتحقيق الأهداف الكلية الأخرى؛ لأن تحقيق الأهداف الأخرى يعتمد بصورة أساسية على الموارد المالية. ويقوم مبدأ الاستراتيجية المالية على استخدام المتاح من الموارد بكفاءة عالية في ظل التغيرات الاقتصادية.

ويُعرف التخطيط المالي بأنه أحد أنوع التخطيط الذي يركز على كيفية الحصول على الأموال من مصادر متنوعة، وكيفية استغلالها استغلالاً أمثلا؛ للحصول على فوائد ومزايا عالية؛ حيث يُساعد التخطيط المالي على التنبؤ بالاحتياج المالي قبل ظهور الاحتياج الفعلي بفترة كافية تُمكن المنظمات من اتخاذ قرار سليم تجاه هذه الحاجة.

وتتمثل أهمية التخطيط المالي فيما يحققه من فوائد للمنظمة متمثلة في التعرف على الاحتياج المالي المستقبلي والاستعداد له بشكل مسبق، كما أنه يجنب المنظمات مخاطر العسر المالي بما يساعد على دفع الالتزامات في مواعد استحقاقها، وكذلك يساعد المنظمة في التركيز أهدافها المستقبلية.

ويمكن القول بأن التخطيط المالي الاستراتيجي يركز على المعلومات المحاسبية السابقة مع الأخذ في الاعتبار التطلعات المستقبلية والتوجه العام للدولة وانعكاس ذلك على الأهداف المستقبلية، ووضع الخطة اللازمة، والعمل على تنفيذها بأقصى كفاءة من خلال الربط بين الأهداف الموضوعة ووسائل تحقيقها مستقبلاً. لذلك اهتمت رؤية المملكة العربية السعودية 2030 في محورها المالي بتطلعات المملكة العربية السعودية ووضع خطة استراتيجية تحقق هذه التطلعات من خلال تقييم الوضع الاقتصادي للمملكة، واتباع سياسات مالية تحقق الأهداف المنشودة؛ كاتباع سياسة التنويع الاقتصادي في الإيرادات، إضافة إلى رفع كفاءة الإنفاق الحكومي من خلال استغلال الموارد المتاحة استغلالاً أمثل، ودعم الشفافية المالية في كافة المعاملات المالية والإدارية وإنشاء جهات رقابية لتحقيق هذه الشفافية ورفع كفاءة الإنفاق؛ مثل الديوان العام للمحاسبة، وهيئة الرقابة والتحقيق، وهيئة مكافحة الفساد (نزاهة).

 

​​

التعليقات (0)
أضف تعليق



جميع الحقوق محفوظة: معهد الإدارة العامة