العدد 149   ربيع الآخر 1439هـ
الرئيسية تعريف بالموقع هيئة التحرير اتصل بنا أرشيف الأعداد السابقة
 
مقالات
حوار
القضية
تقرير
أوراق علمية
تحقيق
>> تحقيق

تأثيرها كبير ومهم على الصحة النفسية والعقلية والجسدية للموظف

الإجازة الأسبوعية راحة وتخفيف ضغوط العمل وتنظيمها مهم

اعداد/ د. سامح الشريف

 

 

 

لماذا أشعر بنهاية دوام يوم الخميس بحالة فريدة من السعادة؟ كيف أقضي إجازتي؟ وما الأنشطة التي عليّ ممارستها للاستمتاع بالإجازة؟ ولما إذن أرجع يوم الأحد من الإجازة الأسبوعية وأنا غير مقبل على العمل؟ لماذا أشعر بأني لازلت أحتاج إلى المزيد من أيام الإجازات والراحة في المنزل؟ هل أكره عملي أم أني لم أقضي الإجازة الأسبوعية كما ينبغي؟..أسئلة كثيرة تراود عقول الكثير من العاملين والموظفين. قد لا يجدوا لها إجابات واضحة، أو يحاولون تقديم مبررات مختلفة لحالتهم النفسية والجسدية..في هذا التحقيق نستعرض معكم هذه القضية ونقدم لها الحلول المناسبة.

صحة نفسية

وفقاً لدراسة أمريكية حديثة، صادرة عن جامعة كاليفورنيا بسان فرانسيسكو، نشر نتائجها موقع scientificamerican، تعد الإجازة الطريقة المثلى لتحسين الأداء الإدراكي للإنسان؛ فهي ليست مجرد وقت يقضيه الإنسان متوقفًا عن أداء ما اعتاد فعله بشكل عام، بل إنها ذات تأثير كبير ومهم على الصحة النفسية والعقلية والجسدية للإنسان.

وقالت الدراسة أن الوقت الذي نقضيه في الإجازة يساعد على الحد من العمليات البيولوجية الضارة المرتبطة بالتوتر؛ وهو ما ينعكس بالإيجاب على الصحة العامة للإنسان؛ فكلما ابتعدنا عن مشاغل الحياة ومسئولياتها وبحثنا عن الاسترخاء لبعض الوقت، لاحظنا على أنفسنا تغيُّرات إيجابية.

نشاط ذهني وبدني

كما توصلت دراسة-نشرت مقتطفات منها جريدة الاقتصادية-إلى أن الحصول على الإجازة الأسبوعية، الخالية من النشاط الذهني والبدني، له صلة بتحسين أداء المخ؛ فيوم واحد من الراحة التامة أسبوعياً كانت له فوائد لأشهر. وقالت "روزماري موزير" مديرة مركز الارتجاج الرياضي في نيوجيرسي، والمشاركة في إعداد هذه الدراسة إن هذا أمر مهم فعلاً؛ لأن هناك الكثير من المرضى يعانون متلازمة ما بعد الارتجاج لأشهر فيما بعد. وتشمل متلازمة أو أعراض ما بعد الارتجاج: الصداع، أو الاضطراب الذهني، أو الإرهاق، أو صعوبة التركيز، أو النوم. وقالت "موزير" إنه عادة ما تكون الراحة هي العلاج الرئيس لأداء المخ، وتتفاوت نتائجها وفقاً للطريقة التي يحدد بها الأفراد هذه الراحة.

ملل ما بعد الإجازة

على جانب آخر هناك كثير من الموظفين يشعرون بحالة من الملل والكسل وعدم القدرة على العمل بعد العودة من الإجازة الأسبوعية؛ وهو ما يمكن أن نربطه بطريقة تمضية إجازتهم، فلا شك أنها كانت إجازة غير مريحة لم يقم الفرد فيها بالاسترخاء والراحة والاستمتاع بممارسة أنشطة مسلية وممتعة، كذلك فإنهم لم يتوقفوا عن ممارسة مهام عملهم خلال الإجازة. فقد أوضحت دراسة قامت بها "لوبا بيلكن" الأستاذة المساعدة في قسم الإدارة بجامعة ليهاي الأمريكية، أن إشغال الموظفين بمهام العمل في أيام إجازتهم يزيد من إرهاقهم النفسي ويؤثر سلباً في توازن حياتهم العائلية، وهو ما يعود سلباً على العمل في النهاية، وذكرت الدراسة-التي نشرت بموقع "طبيبك"-أنه حتى ولو لم يرد الموظف على رسائل البريد الإلكتروني الواردة في أثناء الإجازة، فمجرد استقبالها ومعاينتها يسبب الإرهاق والشدة النفسية له؛ لأنه يشعر بعدم القدرة على الانفصال عن العمل، وعدم تحقيق توازن بين حياته المهنية والعائلية. وتقول "بيلكن" بأن الابتعاد عن شؤون العمل في أيام الإجازة يمنح الفرصة لإعادة شحذ الطاقة الجسدية والذهنية.

وللتعرف على طرق قضاء الإجازة الأسبوعية، قابلنا مجموعة من الموظفين لنتعرف منهم على كيفية قضاء إجازتهم الأسبوعية، وقدرة هذه الإجازة على تفريغ شحنات ضغوط العمل لديهم وتحفيزهم على مواصلة الجهود بطاقة إيجابية أكبر في الأسبوع التالي.

 

قراءة واطلاع

في البداية يؤكد عبد الكريم مبارك المواش أنه مع تطور الحياة أصبحت كل دقيقة من وقتنا ثمينة؛ نظراً لارتباطنا بالعمل والدراسة بشكل وثيق، ولهذا كانت الإجازة فرصة مهمة للراحة والاستمتاع بقضاء وقت كافٍ مع الأهل والأصدقاء، وكذلك الاطلاع على الصحف ومتابعة آخر الأخبار والمستجدات وقراءة الكتب المفضلة.

ويشير المواش إلى أن هناك بعض الأنشطة الأخرى التي يمارسها في الإجازة الأسبوعية مثل: ممارسة الرياضة، والمشي، والتنزه في الحدائق والأماكن المفتوحة، وهي أنشطة من شأنها أن تزيل عبء العمل طوال أيام الأسبوع وتشجع على المزيد من بذل الجهد في الأسبوع المقبل من العمل.

ويرى عبد الكريم المواش أن على كل موظف أن يقضي إجازته الأسبوعية ما بين: الاسترخاء، والتنزه، وقراءة الكتب، والاطلاع على كل ما هو جديد في تخصصه، خاصة أن الاطلاع على الجديد في التخصص يساهم في زيادة خبرات الموظف العلمية والعملية ومعرفة كل ما هو جديد والتغلب على الصعوبات العملية وترتيب أولويات حياته، بحيث لا يحدث خلل لا في حياته العملية أو الأسرية.

ممارسة الرياضة

من جانبه، يشير تركي صالح عداش الوادعي إلى أنه يقضي إجازته الأسبوعية في الخروج مع العائلة والأصدقاء وممارسة الرياضة وأخذ قسط كافٍ من النوم والحصول على الراحة البدنية بعد أسبوع من العمل الشاق والجهد الكبير المبذول في العمل، وكذلك في قراءة الكتب والتسوق.

ويرى تركي الوادعي أن من الأنشطة المهمة التي يمارسها أيضاً في الإجازة الأسبوعية زيارة الأقارب ومتابعة القنوات التليفزيونية وممارسة الرياضة، ويؤكد أن الأخيرة من أكثر الأنشطة التي تسهم في تحسين الحالة النفسية والاجتماعية للموظف.

ويقترح تركي الوادعي على الموظفين ممارسة العديد من الأنشطة المفيدة وقت الإجازة الأسبوعية، ويرى أن أهمها استرجاع الهوايات القديمة للفرد وتطويرها وقضاء وقت كافٍ مع الأبناء لتعليمهم وتطوير مهاراتهم.

أعمال يدوية

ويقول عامر محمد الغامدي أنه يقضي إجازته الأسبوعية في الخروج برفقة العائلة، وقضاء وقت مناسب مع الأصدقاء، إلى جانب أخذ قسط كافٍ من الراحة وقضاء وقت مع الأهل والأبناء.

ويرى عامر الغامدي أن ممارسة الرياضة وزيارة الأهل من الأنشطة التي تخفف من أعباء العمل لمدة أيام، ويقترح الغامدي على الموظفين ممارسة العديد من الأنشطة لقضاء إجازة أسبوعية منتجة وإيجابية مثل: زيارة أماكن جديدة، والذهاب إلى المخيمات، والاستراحات، وممارسة بعض الأعمال اليدوية المفيدة والمسلية.

طاقة إيجابية

ويشير محمد الفراج إلى أنه يقضي إجازته الأسبوعية خارج المنزل لزيارة الأهل والأصدقاء، مضيفاً أن أهم نشاط يسهم في التخلص من ضغوط العمل ومشقته ممارسة لعبة كرة القدم في إجازة نهاية الأسبوع؛ لأن لها العديد من الفوائد الصحية البدنية والنفسية، كما أنها تعطي الفرد طاقة إيجابية تساعده على تجديد نشاطه والعمل بجد في الأسبوع المقبل. وينصح الفراج بتنظيم الوقت باعتباره أمراً ضرورياً ومهماً لكل موظف كي يقوم بقضاء إجازته بشكل إيجابي.  

روتين أسبوعي

أما محمد فيصل أبو ثنين فيقول: قضيت إجازة أسبوعية ممتعة عندما ذهبت أنا وعائلتي للمنطقة التي ولدت ونشأت فيها وهي رقية العيطلية وكانت قرية صغيرة وهادئة جعلتني أنسى أعباء الدوام والعمل الشاق طوال الأسبوع، ويرى الفراج أن مثل هذه الأنشطة تساعد على التنزه وممارسة الرياضة والتمتع بالاسترخاء ومشاهدة المعالم البيئية الجميلة، ويقترح محمد الفراج تغيير الروتين الأسبوعي؛ حتى لا تكون الإجازة مملة أو متكررة وينصح بالبحث عن الأماكن الجميلة والبعيدة لقضاء إجازة مختلفة بها.

 



 
جميع الحقوق محفوظة لمعهد الإدارة العامة © 2010