العدد 152   رجب 1439هـ
الرئيسية تعريف بالموقع هيئة التحرير اتصل بنا أرشيف الأعداد السابقة
 
مقالات
حوار
القضية
تقرير
أوراق علمية
تحقيق
>> تقرير

اتجاه عالمي للاعتماد على البرامج والتطبيقات لأداء مختلف الأعمال

المملكة تؤكد ريادتها في الذكاء الاصطناعي بتطبيق فعال للتكنولوجيا الحديثة



 

 

 

 

 تواصل المملكة العربية السعودية ريادتها في العالم العربي بتطبيق كبير وفعال للتكنولوجيا الحديثة في كافة المجالات الصناعية والتعليمية والإدارية، ومن أهم صور هذا التطور تطبيقات الذكاء الاصطناعي، في هذا التقرير نتعرف على العديد من التفاصيل المهمة عن الذكاء الاصطناعي واستخداماته في السعودية.

 

الآلات والذكاء البشري

يعد الذكاء الاصطناعي علم معرفي حديث. بدأ رسمياً في الخمسينيات من القرن الماضي. أما قبل تلك الفترة، فوفقاً لما تقول دراسة بعنوان أثر الذكاء الاصطناعي والذكاء العاطفي على جودة اتخاذ القرار، فقد عنيت علوم الأخرى بشكل أو بـآخر بالـذكاء الاصـطناعي، وبطريقة غير مباشرة وذلك باستعراض علم الوراثة، ونجد ما يرتبط بالذكاء في حقل دراسـة جينات العلماء في محاولة لرد ذكائهم للوراثة، والبحث عن ماهية الذكاء، كذلك شغلت الفلاسفة قبل أكثر من ألفي عام، فقد حاولوا فهم كيـف تتم رؤية الأشياء، وكيف يتم التعلم، والتذكر والتعليل.

 

 

فالذكاء الاصطناعي-وفقاً للدراسة-مجال عالمي يصلح لجميع التوجهات، وقد تم تعريف الذكاء الاصطناعي بأنه دراسة كيفية توجيه الحاسب لأداء أشياء يؤديها الإنـسان بشكل أفضل، فالذكاء الاصطناعي هو اسم يطلق على المشاكل التي يصعب حلها باستخدام الحاسب، وعليه فإن الذكاء الاصطناعي علم قادر على بناء الآلات التي تؤدي مهاماً تتطلب قدراً من الذكاء البشري عندما يقوم بها الإنسان، كما عرف بأنه جزء من علم الحاسبات الذي يهتم بأنظمة الحاسوب الذكية، تلك الأنظمة التي تمتلك الخصائص المرتبطة بالذكاء واتخاذ القرار والمـشابهة لدرجـة مـا للسلوك البشري في هذا المجال فيما يخص اللغات، التعلم، التفكير، وحـل المـشاكل.

وظائف عديدة

وتقسم الدراسة وظائف الذكاء الاصطناعي إلى نوعين من الوظائف أو المهام: النـوع الأول وظـائف حياتية ذكية، والنوع الثاني وظائف ومهام خبيرة. الوظائف الحياتية الذكية تعني كل تلك المهام التي يمكن أن نقوم بها بشكل دوري لكي تتصرف وتتفاعل في العالم، وهذا يتضمن الرؤية مع القدرة على فهم الذي نراه، والقدرة على الاتصالات مع الآخرين في اللغة الطبيعية سواء: العربية، أو الإنجليزية، أو غيرهما، والقدرة على تخطيط سلسلة من الأعمال لنيل الأهداف المرجوة، وكذلك القدرة على التحرك والتصرف بالحياة، لتنفيذ المتطلبات الحياتيـة.

وتقوم النظم الذكية على عدد كبير من الحسابات المعقدة التي تعالج فيها الصور المدخلة التي بدورها غالباً ما تكون صوراً جرافيكية. ومن ثم يتم اختيار مبدأ التمييز وعلى أساسه تختـار دلائـل التمييز ويتم حسابها ومطابقتها مع تلك المخزنة في قاعدة البيانات. وبالاعتماد علـى نتيجـة المطابقة، يتم اتخاذ القرار بانتماء الجسم المطابق إلى واحد من الأصناف المحتملة. أما النوع الثاني فهي الوظائف الخبيرة، أي أن الذكاء الاصطناعي يعنى بالمهام التـي ينفـذها بعض الناس بشكل جيد، التي تتطلب تدريباً شاملاً، ويمكن أن تكون مفيدة خصوصاً لأتمتة هذه المهام، بحيث يمكن أن يكون هناك نقص بالخبراء كمثال للتفكير الخبير، ومن الأمثلـة عليهـا: الأنظمة الخبيرة المطبقة في التشخيص الطبي، وصيانة الأجهزة، وترتيب الحاسوب، والتخطيط المالي.

 

كافة مجالات

يقول د.عجلان محمد الشهري أستاذ التعليم والتقنية المشارك بمعهد الإدارة العامة: يأتي الذكاء الاصطناعي Artificial Intelligence كأحد أهم التطورات المتسارعة في مجال توظيف أدوات وتقنيات المعلومات وأهمها استخدام الحاسب الآلي وتطبيقاته وبرامجه في مختلف المجالات. ويرمي الذكاء الاصطناعي إلى الاعتماد الكلي على البرامج والتطبيقات المصممة لأداء مختلف الأعمال، والتي تحاكي في واقعها العقل البشري من حيث التفكير وتحقيق الأداء.

ويضيف د.الشهري: برز الذكاء الاصطناعي منذ الخمسينيات من القرن المنصرم منذ توظيف الأدوات والتطبيقات في أداء الأعمال، وتطور سريعاً ضمن الثورة التقنية المعاصرة وخاصة في بداية الألفية الثالثة، وشمل كافة المجالات: الصناعية، والتجارية، والتعليمية.  يرتكز الذكاء الاصطناعي على إدراك أبعاد التفكير للمستخدم لأداء عمل ومهمة معينة، ثم محاكاتها من خلال: آلة، أو تطبيق، أو برامج بما يتواءم مع الواقع، ويتشارك في هذا المجال لإبراز جهوده الكثير من المهتمين والممارسين، حيث يشارك فيه الممارسون في مجال التقنية والحاسب الآلي والاجتماع لإبراز مثل هذه التطبيقات والبرامج.  

ويرتكز الذكاء الاصطناعي وتطبيقاته على تصميم أنظمة ذكية وخبيرة يمكن من خلالها أداء مختلف الأعمال، بما يحاكي ما يؤديه العقل البشري وينجر في تلك الأعمال والمهام، وبما يحقق السرعة والكفاءة في الأداء والحد من الأخطاء.

ويشير أستاذ التعليم والتقنية المشارك إلى تعدد تطبيقات الذكاء الاصطناعي اليوم في مختلف المجالات: فيمكن استخدامه في المجال الهندسي من حيث إعداد التصاميم الهندسية واعداد وتصميم المخططات، وفي القطاع الصحي والطبي في التشخيص ووصف العلاج، وفي المجال الصناعي من حيث التخطيط والمراقبة على عمليات الانتاج، وفي المجال التجاري من حيث استشراف حالة السوق والأسعار والتحليل لهما، وفي المجال التعليمي من حيث توظيف ونشر المعرفة وزيادة التواصل بين المعلم والمتعلم وتعزيز البيئة التعليمية بأدوات ووسائل ذكية وخبيرة تساعد وتنمي عملية التعلم.

تدريب المستقبل

ويحظى قطاع التعليم والتدريب، والحديث للشهري، بفرص واعدة في تطبيق مختلف حلول الذكاء الاصطناعي؛ بما تتضمنه من أنظمة خبيرة وذكية تساعد في تعزيز العلاقة بين أطراف العملية التعليمية والتدريبية، وتحسين بيئات التعلم والتدريب، إضافة إلى تحسين عملية التعلم والتدريب. وهناك العديد من التطبيقات والبرامج الذكية التي تستند على نقل المعرفة وتنمية المهارة في مجالي التعليم والتدريب، والتي تعد في مضامينها من تطبيقات الذكاء الاصطناعي، وهي تغطي كافة مجالات وموضوعات التعلم والتدريب سواء: في المجال الاجتماعي وعلومه المختلفة، أو العلوم الأساسية، إضافة إلى تنمية المهارات المختلفة المرتكز على حل المشكلات أو استهداف مهارات ناعمة أو أساسية لتطوير قدرات العاملين.

وتتنوع تطبيقات الذكاء الاصطناعي في حقل التعليم والتدريب من الأنظمة الخبيرة والذكية وأنظمة التعلم والتدريب، وأنظمة المحاكاة، وأنظمة التشخيص وتقديم الحلول العملية، وأنظمة التصميم التعليمي، وأنظمة دعم واتخاذ القرار، والبرامج والتقنية الوكيلة.

ويؤكد د.الشهري أن هذه الحلول الذكية المستندة على أنظمة الذكاء الاصطناعي تعد من وجهة نظر العديد من الممارسين والخبراء في هذا المجال والجهات المعنية بتصميم وتطوير تلك الأنظمة تحدياً أمام بيئات التعلم والتدريب لتطبيقها في المستقبل المنظور.

                      رؤية 2030

ويقول د.طارق أبو داود الباحث في الذكاء الاصطناعي بمدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية-في حديثه لجريدة "الاقتصادية"-إن المبالغ التي تقدر بنصف تريليون ريال والمستثمرة في مشروع "نيوم" بحاجة إلى توفير آلاف المتخصصين والفنيين حول برامج "الذكاء الاصطناعي"، وأضاف أن مشاريع الذكاء الاصطناعي مربحة وحققت نجاحات كبيرة، عبر تقديم التقنيات الحديثة على المستويين المحلي والدولي، ويقدم الحس الذكي لـرؤية 2030 التي من أهدافها الانتقال إلى عالم الإبداع والابتكار، عبر تطوير التكنولوجيا، و"الروبوتات". وبين أبو داود، أن "الذكاء الاصطناعي" يشمل عدة تقنيات، وهي ستساعد مشروع "نيوم" بجعلها مدينة ذكية، وتتضمن: مستشفيات ذكية، ومدارس ذكية، ومنازل ذكية، مبينا أن أهم عوامل الذكاء الاصطناعي هي البنية التحتية التي تخدم التمديدات الذكية، والطرق الذكية، والكهرباء الذكية، والمياه الذكية.
وأوضح، أن وسائل المواصلات، والطائرات تتبع تقنية عالية في المدينة، حيث لدينا مؤشر بمسمى "5" أي دون تدخل بشري، وهي تتبع الطرق الذكية للمواصفات العالمية الأولى، مبينا أن مشروع "نيوم" وتحديدا في هدف "الذكاء الاصطناعي" سيوفر في المدينة اتصالات عالية الجودة، باستخدام آخر ما توصلت إليه البشرية.

 

الروبوت صوفيا

وقد حصل "الروبوت صوفيا" الذي يعمل بالذكاء الاصطناعي، على الجنسية السعودية، ضمن فعاليات مؤتمر مبادرة استثمار المستقبل، الذي عقد في الرياض. و"صوفيا" هو روبوت من صناعة شركة "هانسون روبوتيكس" التي تتخذ من مدينة هونغ كونغ مقراً لها، وصممها مؤسس الشركة "د.ديفيد هانسون".

 

 

الدفاع المدني

 

ولم تتوقف استخدامات الذكاء الاصطناعي على مجالات الصناعة والتعليم والتدريب وغيرها؛ وإنما امتد إلى مجال الدفاع المدني، ففي بحث بعنوان استخدام تقنية الذكاء الاصطناعي في إدارة حوادث الحريق، قام المهندس يحي علي الغامدي من المديرية العامة للدفاع المدني بالرياض بمحاولة بناء نظام خبير، من خلال الذكاء الاصطناعي لمواجهة حوادث الحريق.

وأوضح المهندس يحي الغامدي في بحثه أنه لا توجد وسيلة مناسبة وفعالة لتوثيق خبرة منسوبي الدفاع المدني المسئولين عن إدارة ومكافحة حوادث الحريق، لذلك فإن النظام الخبير المرشد في مكافحة حوادث الحريـق في المنازل بمدينة الرياض الذي تم بناءه بالدراسة يمثل أحد الوسائل الفعالـة لتوثيق هذه الخبرة.

مضيفاً: روعي في بناء النظام الخبير المرشد في مكافحة حوادث الحريق التبسيط في أسـلوب الاتصال المتبادل بين المستخدم والنظام الخبير، بمعنى أن مستخدم النظام عليه أن يتبـع الإرشادات، ويقوم بالرد على الأسئلة، ومن ثم يقوم النظام بإرشاده بالمهام المطلوب القيام بها من فريق العمل في الميدان الذي يقوم بمكافحة الحريق الذي وقع.

مبيناً أن الحوار كله يحدث مع المستخدم باللغة العربية ببساطة، ويتميز النظام الخبير المرشد في مكافحة حوادث الحريق بقدرته علـى إعطـاء تقريـر مفصل عن حادث الحريق الذي وقع. فهو يحتوي على تتبع لكافة الإجراءات التي اتبعت في الإرشاد لمكافحة ذلك الحريق، مع احتوائه على كافة الأزمان للمهام المطلوبة والمنفـذة سواء كانت: من مستخدم النظام، أم من فريق العمل في الميدان، وهذا يتيح نوعا من أنواع الرقابة التي تنشدها الإدارة، والتي تؤدي بدورها إلى زيادة الأداء. والنظام الخبير المرشد في مكافحة حوادث الحريق مرن بما فيه الكفاية، حيـث يحتـوي على معرفة غنية تجعله يتجاوز بعض المهام المطلوبة وتكملة التوجيـه فـي مكافحـة حوادث الحرائق في المنازل حتى النهاية.



 
جميع الحقوق محفوظة لمعهد الإدارة العامة © 2010